آخر 10 مشاركات
ولدت نفسي و الالم جدا خفيف (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ارجو التأويل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الخاتم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ارجو التأويل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ارجو التأويل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          السلطان قابوس (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          رؤية مسلحات و رجل مثير الفتنة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ارجو التأويل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ميت يعطي مفتاح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          استفسار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



إهداءات دنيا حواء

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-08-2009, 10:22 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 32
المشاركات: 940 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 10
حنيين لازالت في البداية

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

المنتدى : شهر الخير
افتراضي جلسات رمضانية / سلوك الصائم

جلسات رمضانية
سلوك الصائم


أحبتي في الله . .

أن شهر رمضان المبارك هو الضيف الأنيس الكريم طيب الريح والأنفاس ، الذي ننتظره كل سنة وله بقلوبنا محبة عظيمة وشوق بلا حدود
لذلك يا أحبابي علينا أن نحترم هذا الضيف الكريم ونستقبله ونحن مستعدين له ومتسلحين بالآداب والأخلاق الإسلامية والمشاعر الإيمانية الصادقة ، وأن نستقبله بالطاعات والدعاء ونودعه بالحب والغفران والتوبة وأن يبلغنا الله هذه الشهر الفضيل السنة القادمة
اللهم آمين

سلوك الصائم :
- داخل البيت
هذا البيت الصغير والكبير الذي يحتوي على دعائم عظيمة ويتكون من أسرة مسلمة إن شاء الله مجتمعة من الأب والأم والأبناء الصالحين إن شاء الله
لذلك على الأب الصائم أن يتعامل تجاه بيته هذا واسرته بمسؤولية الراعي المسؤول عن كل شيء ، وكما أمره رب العالمين
لذلك عليه أن يحسن معاملة زوجته الصائمة ويكون معها رحيماً ورفيقاً ورقيقاً ، ويحاول أن يساعدها في بعض أو كل الأمور التي تحتاجها الزوجة في أمور بيتها وأسرتها ، ومن غير أن تطلب هذه المساعدة
وأيضاً على الزوج أن يكون قريباً من زوجته اجتماعيا وأسرياً ، ويحاول أن يعوض التقصير الذي كان قبل شهر رمضان ويجدد الحب والمحبة من جديد

وأما ما يخص علاقة الأب مع أولاده ، فيجب أن تكون العلاقة قريبة وقريبة جداً في كل الأمور الدينية والإجتماعية والأسرية ، في أن يأخذ الأب أولاده معه للمسجد وللدروس الدينية ، وأن يكون وجوده واجتماعه بأولاده أكثر والحديث معهم أكثر ، ومن الأمر الرائع أن يقدم لهم بعض الهدايا الرمضانية القيمة والمتنوعة

ودور الأم كبير وحميد بنفس الوقت ، من خلال قربها من زوجها وتوفير الراحة له والمكان الملائم من هدوء وسكينة ، وأن يكون حنان هذه الأم وقلبها مرفرفاً في أجواء هذا البيت الأسري الكبير ، ومن الأمور الجميلة العظيمة أن يشعر الأب والأبناء بهذه المشاعر الأمومية والطيبة ، وهذا الحب المتدفق من ماعين قلب الإسلام الكبير

وبالتالي على كل الأبناء أن يكونوا متحابين فيما بينهم وأن يتقربوا من أبائهم وأمهاتهم من طاعة ورضا ، ويجب على كل ولد وبنت أن يقدموا المساعدة والإحترام والتقدير والمعاملة الإسلامية التي حث عليها الإسلام والتي تكون بعيدة كل البعد عن العقوق بكل محبة وسلام

لهذا يا أحبابي ، سوف نجد هذه العائلة الصغيرة أو الكبيرة ، مجتمعة حول مائدة الطعام في شهر رمضان المبارك ، مجتمعة بفرحة الصائم الذي ينتظر موعد الإفطار ، وفرحة العائلة بكل أفرادها المجتمعة على الحب والوئام

- سلوك الصائم مع أرحامه
في هذا الشهر المبارك ، سوف نجد المجال والمكان والزمان متاح بشكل كبير لتقديم الصدقات بكل اشكالها وأنواعها ، واستقبال الحسنات والأجر الكبير
لذلك من أولى الأمور زيارة الأهل والأقارب والتودد بالطاعات والدعاء إلى الأب والأم والعمات والخالات والإخوان والأخوات ، مع تقديم بعض الفرائض الرمضاينة من طاعة ودعاء وحُسن الإستقبال والدعوة والزيارة والسؤال عنهم باستمرار ، ومن الجميل أن يُقدم الصائم بعض الهدايا الكريمة لوالديه وأخوانه وأخواته وأرحامه المقربين منه ، حتى ينال الأجر الأكبر ويتحقق الصيام بشمولية رائعة مع الأهل والأقارب والأرحام

- سلوك الصائم مع الجار
على الصائم أن يتذكر دائماً أن للجار حق من السؤال عليه والتفقد والبحث إن كان هناك جار فقير ومحتاج ومسكين
كيف وقد جاء شهر رمضان الآن
لذا يجب أن نُكثف السؤال عن هذا الجار ، ونحاول أن نتعرف أكثر إن كان هناك جار فقير أو محتاج ، حتى نقدم له المساعدة الواجبة والمفروضة علينا كمسلمين تجمعنا المحبة والتكافل والتعاون ، وأيضا علينا أن نتودد لهذا الجار الكريم ونزوره خلال شهر رمضان ، ومن الجميل أن يتبادل الجار مع جاره ببعض أطباق الطعام والحلويات المتنوعة ، حتى يتحق التعاون والتكافل الإجتماعي ، وأن يكون هناك تواصل وتقارب به قدرٌ كبير من المحبة الأخوية

- سلوك الصائم مع أفراد المجتمع
من الأمور الجميلة جداً والرائعة أن يكون هذا الصائم يتمتع بابتسامة طيبة وكريمة ، ولسانه يتقطر منه محاسن الأخلاق الإسلامية ، وكلمات دينية ، وأن يكون جوفه رطباً من كلام الله وذِكر الله مع نفسه ومع الآخرين ، من خلال محيط مجتمعه إن كان في عمله أو في السوق أو الشارع

التواضع وكرم الأخلاق في معاملة الطرف الآخر والصائم في شهر رمضان المبارك ، سوف تجعل هذا الصائم المسلم ، متواصلاً أكثر في كل معاملاته على هذا المنوال
وعلينا أن لا ننسى أيضاً أن الصائم يجب أن يكون حذراً من الوقوع في مطبات العصبية والنرفزة الغير محببة ، والنميمة والغيبة وخصوصا مع الأفراد الغير معروفين عنده ، وربما مع بعض المقربين له ، لذا يجب علينا أن نبتعد عن سوء الظن ، ونبتعد عن الظن بأن شهر رمضان به تكليف كبير على النفس والروح والجسد ، بل هو شهر رمضان مبارك ، بسيط الحضور وعميق المعنى ، وما هو إلا شهر الرحمة والمغفرة والبركة


هدايا هذه الجلسة الطيبة

آية عظيمة
لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُتَّقُونَ
سورة البقرة (176)

حديث شريف
عن عروة عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت له: والله يا ابن أختي، إنّا كنا لننظر إلى الهلال ثم الهلال ثم الهلال، ثلاثة أهلّة في شهرين وما أوقدت في بيت رسول الله نار. قال: فقلت يا خالة ما كان يُعيشُكم؟ قالت: الأسودان: التمر والماء [رواه البخاري ومسلم]،
وعن عائشة رضي الله عنها: توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم حين شبعنا من الأسودين: التمر والماء [رواه البخاري ومسلم]

حكمة
قال الأمام علي كرم الله وجهه
إن المكارم اخلاق مطهرة الدين اولها والعقل ثانيها والعلم ثالثها والحلم رابعها والجود خامسها والفضل سادسها والبر سابعها والشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين باقيها
لا تركنن الي الدنيا وما فيها فالموت لا شك يفنينا ويفنيها
وإعمل لدار غدا رضوان خازنها والجار أحمد والرحمن ناشئها
قصورها ذهب والمسك طينتها والزعفران حشيش ثابت فيها


رمضان كريم

منقول

اضف تعليق على الفيسبوك
تعليقاتكم البناءه هي طريقنا لتقديم خدمات افضل فلا تبخل علينا بتعليق











عرض البوم صور حنيين   رد مع اقتباس Share with Facebook
Sponsored Links
Sponsored Links
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:20 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
System exit pages by mr.AmRaLaA
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الحقوق محفوظة تفسير الاحلام - دنيا حواء

a.d - i.s.s.w

Inactive Reminders By Mished.co.uk