آخر 10 مشاركات
ولدت نفسي و الالم جدا خفيف (الكاتـب : - )           »          ارجو التأويل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الخاتم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ارجو التأويل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ارجو التأويل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          السلطان قابوس (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          رؤية مسلحات و رجل مثير الفتنة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ارجو التأويل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ميت يعطي مفتاح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          استفسار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



إهداءات دنيا حواء

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2011, 08:28 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الصحة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بسمة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 1234
المشاركات: 13,865 [+]
بمعدل : 5.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 21
نقاط التقييم: 45
بسمة لازالت في البداية

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

المنتدى : شهر الخير
افتراضي ثلاث أفكار دعوية للأسرة في رمضان

نجد أن الكثير من الأسر يعتمد اعتمادا كليا على ذاته في تفعيل أي نشاط أسري، لذلك يتعطل أي مشروع دعوي في الأسرة في حال انشغاله أو سفره، وإليك ثلاثة مشاريع رائعة، وستكون إنجازا عظيما لك لو استطعت الإتيان بها خلال هذا الشهر الكريم وسنوضح من خلال عرضها كيفية تقطيع العمل أو المشروع لعدة أجزاء مستقلة، تستطيع من خلالها توزيع الأدوار على أفراد أسرتك..

المشروع الأول: ختم القرآن

يشتكي في الغالب أفراد الأسرة من عدم تمكنهم من ختم القرآن الكريم خلال الشهر الفضيل، فالزوجة مشغولة في النهار في إعداد الطعام، وفي المساء في استقبال الضيوف أو شغل آخر يشغلها، وكذلك الأبناء نهارا شغلا كافيا وفي المساء تبتلع برامج الأطفال التلفزيونية غالب وقتهم، أما الزوج فبين العمل وزيارة الأصحاب، وللأسف أن هذا هو حال كثير من الأسر وكل عام تجدها تعد بأنها ستتغير ولكن للأسف ليس ثمة نتيجة تذكر.
فلا بد من إتباع عدة خطوات قبل دخول الشهر الكريم، نلخصها بهذه النقاط:





لتطبيق المشروع، يقوم صاحب المشروع بتجزئة المشروع كأن يوكل لفرد بإحضار كتاب يتكلم عن فضائل القرآن وجمع ما هو مهم ويخص المشروع، ويوكل لآخر بطباعة الجداول، ويوكل لثالث أن يأتي (بالاستيكرات) لاستخدامها في الجداول، وسيكون دوره إدارة المشروع فقط، وفي بعض الأحيان يكفي منه أن يلقي الكلمة ولو عبر جهاز الهاتف لأفراد أسرته، في حال سفره أو انشغاله.
1- يبدأ بحملة إعلامية بين الأسرة لمشروعه ويكون العرض مشوقاً كأن يختار القائم بالمشروع شعارا لمشروعه، كما سمينا هذا المشروع مثلاً (همتي في ختمتي) وأن يعقد لأهل البيت جلسة خاصة يوضح فيها فضل ختم القرآن وطرقه... إلخ. 2- وضع خطة افتراضية للختمة ولكلٍ حق التغيير عليها حسب ما يتفق مع ظروفه الخاصة، كأن يقترح أن يقرأ كل فرد قبل كل فريضة وجهين من كتاب الله وبعد الفريضة وجهين فسيكون المجموع في اليوم قراءة جزء تقريباً وبذلك سيختم خلال شهر. 3- إيجاد روح التنافس بين أفراد الأسرة بحيث يطبع لكل فرد مشارك جدولا فيه مربعات تكفي لختمتين كل ختمة مربعاتها مستقلة ويطبع في أعلى الصفحة اسم الفرد وشعار يختاره لنفسه يحثه على المواصلة، كأن يختار شعار (الإنجاز هدفي)، ويقوم الفرد من الأسرة بتعبئة هذه المربعات إما بتضليلها أو بوضع (استيكرات) نجمة في كل مربع بعد كل جزء تتم قراءته. 4- يقوم صاحب المشروع بحث المتسابقين من أفراد الأسرة على المواصلة وإشعال روح الحماس بينهم بين الفينة والأخرى، وينبغي عليه أن يراعي أن يكون قدوة للمتسابقين وإلا ستكون الاستجابة ضعيفة. 5- يقوم بحفل تكريم بسيط لمن أنجز الهدف.
المشروع الثاني.. خاطرة رمضانية
تقوم الأسرة بإعداد ثلاثين خاطرة بسيطة لا يتجاوز الوقت الذي تستغرقه الدقائق الخمسة، وفي الكتب المنتشرة في المكتبات عن الدروس الرمضانية غنية لمن عجز عن تحضير هذه الخواطر، وكم هو جميل لو وزّعت هذه الخواطر على أفراد الأسرة بحيث يكون على كل فرد قراءة خاطرة يومياً خلال اجتماع العائلة، كما أنه لا ينبغي التكلف للاجتماع حتى لا يتسبب بالضغط النفسي لأفراد الأسرة، فمن المناسب جداً أن تكون الخاطرة قبيل الإفطار والعائلة جالسة على سفرتها أو ما شابه ذلك من الأوقات غير المستغلة.

المشروع الثالث.. سهرة عائلية

وهو أن تختار الأسرة يوما من أيام الأسبوع تجتمع فيه، ويفضل لو كان الاجتماع بحضور الدائرة الكبرى للأسرة، كحضور الأخوات والأرحام المحارم، ويحتوي هذا السمر على مسابقات وتوزيع بعض الحلوى على المتسابقين كما يحتوي على بعض القصص من كبار السن التي تعرض في طياتها ذكرياتهم في رمضان. مع مراعاة -أيضا- تقسيم الأدوار بين أفراد الأسرة، فمنهم من يعد أسئلة المسابقة، ومنهم من يتكفل بتهيئة المكان، ومنهم من يتكفل بإعداد الطعام أو المشروبات... إلخ.
كما أنه من الضروري إبلاغ أفراد الأسرة بمواعيد وأوقات السمر مبكراً -وهي في الغالب لن تتجاوز أربع مرات خلال الشهر- حتى يتسنى للمشاركين ترتيب أوقاتهم لحضور هذا السمر العائلي.
هذه ثلاثة مشاريع بسيطة تجمع بين التنمية الإيمانية والتنمية الثقافية وفن استغلال الوقت، ولكل قارئ اقتراح مشاريع أخرى أو تجارب ناجحة استطاع من خلالها إنجاز أهدافه الرمضانية، والله الهادي لسواء السبيل.

* إدارة وقت الأسرة في رمضان


بين ضيق الوقت وكثرة الواجبات والأعباء قد ترتبك الأولويات وتتأخر الضروريات ويحدث الإخفاق ثم يليه اليأس الذي قد يقودنا إلى فتور يمكن أن يضيِّع علينا أغلى اللحظات، وأعطر الأيام، وليس هناك أغلى ولا أعطر من أيام رمضان بكل ساعاته ودقائقه، في ليله ونهاره، ومن أجل هذا كان لا بد من البحث عن حلٍّ لتلك الإشكالية حتى تتحقق الإفادة المرجوَّة من شهر جعله الرحمن موسما لعتق الرقاب من النار، والدخول في رحمة الله، بعد أن تكون العبادات والطاعات قد غسلت العبد من آثامه وذنوبه فيستحق شهادة الغفران؛ لينال بعدها الجائزة الكبرى: العتق من النيران، ثم في الآخرة دخول الجنة من باب الريان.

ولأن الأمر كبير والطلب عاجل كان لا بد لنا أن نبحث عن حلول للمشاكل التي قد تعترض طريقنا إلى باب الريان، فكانت الحلول التالية:
الاستعداد لرمضان إداريا يكون من خلال وضع خطة جيدة لإدارة الوقت في رمضان، ولكي يتحقق هذا لا بد من التخطيط، ولا بد أن تتم كتابة قائمة بالمهام التي أسعى لتنفيذها خلال هذا الشهر الكريم، والوقت المتاح لي بشكل عام، والوقت الذي أحتاج إليه فعليا لإنجاز هذه المهام، ثم بعد التخطيط تأتي مرحلة التنفيذ اعتمادا على:
● قاعدة الأهم فالأقل أهميةً، فالواجبات أكثر أولويةً من الأحقيات وهكذا، كما يجب أن أضع في اعتباري أثناء تنظيم وقتي في رمضان أن هناك عددا من الأمور الحياتية كالعمل الوظيفي الذي يستغرق جزءا كبيرا من الوقت كل يوم.
● وهناك قاعدة يمكن أن نقوم على أساسها بتقديم عمل على آخر لاستغلال الوقت في رمضان بأفضل صورة ممكنة، فالعمل إذا كان مهما وعاجلا يجب أن أقوم به على الفور، أما إذا كان مهما وغير عاجل وملحّ فيمكن أن أقوم بتأخيره لبعض الوقت.
● وفي حالة ما إذا كان هناك عمل ما غير مهم وغير عاجل وغير ملحّ، فإنه لا يفترض أن نقوم بتأديته على الإطلاق، وللأسف فإن مثل هذه النوعية من الأعمال تستغرق وقت الغالبية العظمى من الناس الذين يقعون فريسةً لها.
أفضل مثال في الاستعداد لإدارة الوقت في رمضان ما كان يفعله الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم- إذ كانوا يبدؤون في الاستعداد لرمضان قبل 6 أشهر من حلول موعده، وبشكل عام فإنه يجب أن يكون لدى الفرد المسلم مع بداية شهر شعبان خطةٌ لإدارة وقته بأفضل صورة ممكنة في رمضان، وذلك حتى تكون نفوسُنا قد استكملت استعدادها للصيام مع بداية أول ساعة من ساعات الشهر الكريم، ومن الممكن بعد هذا أن يحدث عدد من التجاوزات لكن بلا شك فإن التخطيط يمكن أن يقلِّل مداها لأقصى حد ممكن.

بداية ونهاية

هذا يعود بالأساس إلى أن الحماس الذي يسيطر على الكثيرين مع بداية الشهر يكون انفعالياً، وهو ما يدفعهم للإقبال على الكثير من الطاعات والعبادات بنهم شديد للغاية، وذلك دون أي خطة لإدارة الوقت أو لتحديد الأهداف؛ ولذلك فإن الإحباط والفتور ما يلبث أن يتسرب للنفوس بعد مرور فترة قصيرة للغاية، والسبب الرئيس في ذلك يرجع بالأساس إلى سقف الأهداف التي يقوم الشخص بوضعها بشكل يفوق قدراته بشكل كبير، والأفضل هو أن يحدد الشخص عددا معينا من الأهداف التي يسعى لتحقيقها خلال فترة زمنية محددة، فيمكن له مثلاً أن يقول: أسعى لإنجاز 5 أهداف في خمسة أيام، ورغم هذا يمكن أن تحدث بعض الأخطاء التي يمكن تلافيها.
في علم النفس والإدارة أول قاعدة لتحديد الهدف هو أن يحدد الشخص ما الذي يحبه، وما الذي يكرهه؟ فالشخص عندما يوكل آلية تنفيذ أحد المهام أو الأعمال التي يحبها فإنه بلا شك يحقق تفوقا ملموسا فيه، والعكس صحيح تماما، فعندما يتم تفويض أحد الأشخاص للقيام بعمل ما لا يحبه فإنه لن يؤديه على الوجه الأمثل كما يجب.
والقاعدة الثانية أن يقوم الشخص بتحديد هدفه في ضوء طموحاته الخاصة، فالكثيرون يحبون تلاوة القرآن، لكن بلا شك فإن الذين يرغبون في حفظه مجموعة قليلة العدد؛ ولذلك نجد أنه في ظل الدولة الإسلامية الأولى كان هناك حرصٌ شديدٌ على توظيف كل شخص حسب إمكاناته الذاتية، وفي ظل ذلك تم اعتماد «أبو عبيدة بن الجراح» ليكون أمينا على بيت المال، في الوقت الذي كان فيه خالد بن الوليد قائدا عسكريا؛ نظرا لبراعته الفائقة في فنون القتال، كما أن أحد أساتذة الفلسفة الغربيين قام بالحصول على تدريب تحويلي للعمل في مهنة جديدة بعد مضيّ فترة طويلة من الوقت؛ لأنه كان يهوى عملاً آخر.

* كيف ننظم ساعات النوم

في الشهر الكريم؟

تنظيم ساعات النوم في رمضان من الأمور المهمة للغاية؛ ولذلك أنصح أي شخص بأن ينام عقب الانتهاء من صلاة القيام وفي الساعة 11 تقريبا، ثم يستيقظ بعد ذلك الساعة 4 فجراً ليصلي التهجد ويتناول طعام السحور، ثم يصلي الفجر بعد هذا، وبعد الصلاة يمكن له أن ينام ساعتين قبل أن يذهب لعمله، وبهذا يكون قد حصل على قسط مناسب من الراحة، كما يجب أن تدرك أن زيادة كمية ما نتناوله من طعام قد يؤدي إلى زيادة عدد الساعات التي نامها.

يجب أن يتم -بشكل يومي- تقييم الأنشطة الروتينية التي يفترض أن يقوم بها الشخص خلال كل يوم من أيام رمضان، والهدف العام الذي يسعى الشخص للوصول إليه من الشهر بأكمله، فيمكن أن يتم تقييمه في نهاية الشهر، كما يجب أن يقيّم الفرد باستمرار استفادته من الوقت المتاح له، وإذا تحقق هذا بنسبة %50 فإننا نعتبره إنجازا يمكن أن يسعى لتطويره.
ولو خرج الشخص بنتيجة جيدة عند تقييمه على سبيل المثال بمضي الـ20 يوما الأولى من رمضان فإن هذا سيكون دافعا قويا له للاجتهاد في إدارة وقته في العشر الأواخر من رمضان. كما يجب أن يكون هناك حرص شديد على استثمار الليالي الفردية في رمضان، وهنا من الممكن أن نقتدي بنموذج صلاح الدين الذي كان يتفقّد المسلمين في جوف الليل فيجد مجموعةً منهم مستيقظين يصلون ويذكرون الله، فيقول من هنا يأتي النصر، أما عندما كان يرى الذين يغطّون في نومهم في هذه الساعة فإنه كان يقول من هنا تأتي الهزيمة.

اضف تعليق على الفيسبوك
تعليقاتكم البناءه هي طريقنا لتقديم خدمات افضل فلا تبخل علينا بتعليق











توقيع :



اوسمتي

عرض البوم صور بسمة   رد مع اقتباس Share with Facebook
Sponsored Links
Sponsored Links
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للأسرة, أفكار, ثلاث, دعوية, رمضان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:01 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
System exit pages by mr.AmRaLaA
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الحقوق محفوظة تفسير الاحلام - دنيا حواء

a.d - i.s.s.w

Inactive Reminders By Mished.co.uk