آخر 10 مشاركات
ميت يعطي مفتاح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          استفسار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          السفر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          اسمي مكتوب على كل باب و الرابع بالكامل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عبادشتي تبللت (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          حلمى (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بنت عمي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أصبت بعد الله مفسرتي الفاضلة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ارجو التأويل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عقرب برتقالي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )



إهداءات دنيا حواء

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-2012, 08:21 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الصحة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بسمة

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 1234
المشاركات: 13,865 [+]
بمعدل : 5.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 21
نقاط التقييم: 45
بسمة لازالت في البداية

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

المنتدى : رمضانيات
افتراضي كيف تنظمين الزيارات العائلية والأسرية في رمضان؟

تزداد الزيارات في رمضان سواء من خلال سهرات السحور أو حتى عزائم الإفطار، كما أن الأمر لا يقتصر على ذلك وإنما يعتبر شهر رمضان هو شهر صلة الأرحام وزيارات الأهل لبعضهم بعضا، والتي قد تنقطع مؤقتا بفعل مشاغل الحياة لتعود مرة أخرى خلال هذا الشهر الكريم، ولكن أحيانا قد نواجه صعوبة في إحضار الهدية المناسبة في زيارات رمضان إذا كنا من الضيوف، أو كيف ننظم تلك الزيارات إذ كنا من منظمي تلك الزيارات. وخلال هذا الشهر سنكون أحد هذين الطرفين، وللتغلب على تلك المشكلة نقدم لك بعض الطرق والحلول التي تساعدك في التغلب على تلك المشكلة..

كيف تنظمين حفل إفطار

في منزلك؟
في البداية يجب أن تحرصي على نظافة منزلك وتحاولي نشر الجو الرمضاني فيه من خلال وضع الفوانيس أو الزينة الرمضانية في حجرة المعيشة أو حجرة الطعام، ويمكنك أيضاً أن تغيري من ديكور منزلك وتضيفي إليه لمسة من التراث العربي، كأن تستغني عن المائدة في تلك المرة وتجعلي تناول الإفطار على الأرض، ويمكنك أيضاً أن تحضري جزءا من قماش الخيامية المنقوش بالشغل العربي وتضعيه على الفرش أو على طاولة الطعام لإعطاء جو رمضاني جميل للعزومة.
بعد الانتهاء من تنظيف وترتيب المنزل حان وقت الدخول إلى المطبخ لإعداد الطعام، هنا يجب أن تبدئي بالطعام الأساسي وتؤجلي الحلو والعصائر إلى النهاية، ويجب أن تراعي التنويع في طعامك بين الطعام الخفيف والمسبك مع عدم الإكثار في الكميات. يمكنك عمل أكثر من صنف ولكن بكميات قليلة أو معتدلة حتى تحدثي التوازن المطلوب، كما يجب أن تراعي متطلبات ضيوفك في الطعام وإذا كان منهم كبار في السن أو صغار، فتراعي متطلبات طعامهم، أما الأصناف الحلوة فلا يجب أن تزيد عن نوعين أو ثلاثة على الأكثر، لأنها تزيد الشعور بالعطش في صيام اليوم التالي وغير مفيدة صحيا، كما أن السلطة عنصر أساسي في رمضان فلا تنسيها خاصة السلاطة الخضراء لأنها تساعد القولون على هضم الطعام بشكل سليم.
راعي أن يكون المدعوون على معرفة طيبة ببعضهم بعضا، حتى لا يتعرض أحد للإحراج من تناول الطعام أمام أفراد لا يعرفونهم جيدا، كما يجب أن تخبري المدعوين ببعضهم بعضا حتى لا يفاجأ أحد بحضور آخر لا يقبله، وحتى تكون جلسة عائلية مقبولة، وحاولي بعد الانتهاء من الإفطار ألا تنشغلي بأعمال المطبخ وتتركي ضيوفك.
حاولي أن تقومي بصناعة المسليات المنزلية حتى لا يشعر ضيوفك بالملل، كأن تحضري مواضيع للنقاش أو بعض الألعاب خاصة للأطفال حتى لا يشعروا بالملل ويدفعوا أسرهم للرحيل مبكرا.
إذا كانت الزيارة عائلية أي أنك تزورين أحد أقاربك من الدرجة الأولى كإخوتك أو والديك وتكون العزومة على الإفطار، فيمكنك سؤالهم ماذا ينقصهم لإحضاره لهم في أثناء زيارتك، ونتحدث هنا تحديدا عن هدية يكون لها علاقة بالطعام، مثل صنف محدد من الطعام أنت مشهورة بطهيه وهم يحبونه منك، فليس من الضروري أن تكون الهدية شيئا تشترينه، فمن الممكن أن تكون صناعة منزلية، فلماذا لا تكون هديتك هي هذا الصنف، خاصة أنك تستطيعين طهيه لديهم، مع أهمية إحضار كافة مكوناته معك والحضور قبل أسرتك قليلا حتى تتمكني من الطهي قبل الإفطار.
أما إذا كانت الزيارة للأقارب من الدرجة الثانية أو من بعيد وكنت معزومة على الإفطار، فيمكنك إحضار طبق حلويات شرقية معك، على أن يكون الطبق منوعا من عدة أصناف، حتى لا يصادف أن تحضري صنفا واحدا هو موجود لديهم بالفعل، والأفضل هنا هو إحضار حلويات غير معتادة، كأن تحضري قالب جاتوه أو تورتة، أو حلويات من الصعب تحضيرها منزليا، وفي كلا الحالتين السابقتين من الأفضل أن تفتحي حلقات النقاش مع أفراد الأسرتين لتضيفي جو أسريا جميلا.
ويجب أن تطلبي من أفراد أسرتك خاصة الأطفال منهم أن يراعوا الهدوء وحدود الأدب سواء عند تناول الطعام أو بعد الانتهاء منه، وأن يطلبوا منك أولا إذا أرادوا شيئا لتقدّري ما إذا كان من الممكن تنفيذه أو لا.

هدايا عزائم السحور

أما السحور فله هدايا خاصة تختلف باختلاف مكان السحور، فإذا كنت معزومة على سحور بالخارج فلن تستطيعي إحضار هدية معك، ولكنك يمكن بعد انتهاء السحور أن تقومي بعزم من معك على أي شيء، والأفضل هنا هو أن تأخذيهم إلى مكان آخر مختلف عن مكان العزومة وتقومي بعزمهم على أي شيء حلو.
ولكن إذا كانت عزومة السحور في المنزل فيمكنك هنا إحضار هدية للمنزل ذاته، كـ «بونبونيرة» بها شيكولاتة مع بعض المكسرات الرمضانية الجميلة، وذلك لكون سهرات السحور تحتاج إلى تسلية، فلماذا لا تكون هديتك مزدوجة، بمعنى أن البونبونيرة ستكون بمثابة هدية ديكورية جميلة للمنزل، والشيكولاتة والمكسرات للتسلية.
كما يمكنك إبدال البونبونيرة بسبت مصنوع من القش تضعين به مصحفا شريفا مع مجموعة كتيبات صغيرة تحتوي على مجموعة أدعية وأذكار.

* اجعلي الكتب المنزلية أسلوب حياة لأسرتك


إن تأسيس مكتبة منزلية في منزلك من الوسائل التي تساعد على التنمية، وتشجيع القراءة لدى أبنائك، فالطفل منذ سنواته الأولى يبدأ بحمل الكتاب المخصص لعمرهِ، فيألَف وجوده، ويعرف كيف يتعامل معه، ويراه كل يوم في المكتبة، فيصبح الكتاب جزءا من حياته اليومية، وحين يكبر قليلاً تزداد هذه العلاقة، وتكبر من خلال شرائه للكتب المحببة له ذات الألوان، والرسومات الممتعة، وهكذا يكبر حتى يستطيع اختيار الكتاب المفيد والمناسب له، وهذه العلاقة بين الطفل والكتاب تنمو من خلال مكتبة المنزل.

المكتبة ليست فقط لتكمل ديكور المنزل وأناقته، بل هي جزء من تاريخ الأسرة، تبدأ صغيرة مع العائلة الصغيرة المكونة من شخصين، ثم تكبر مع ازدياد عدد أفرادها، وتختلف مواضيع كتبها باختلاف أعمارهم واختياراتهم.
هذه المكتبة هي التي تربط أبناءكِ بعالم الكتب والمعلومات واللغات؛ لذلك فإن اختيارك لما تحويه من كتب وطريقة شرائها، وعرضها هي سبب نجاح هذه العلاقة وتطورها، بل هي سبب تكوين أسلوب حياة أسرتك حيث يظهر العديد من البحوث، والإحصاءات والنتائج والأرقام تشير إلى علاقة طردية بين حجم المكتبة المنزلية ونجاح أولادك الأكاديمي.
وفي إحدى هذه الدراسات، فإن الطفل المولود لعائلة غنية بالكتب، لديه فرصة %20 أعلى لإكمال الجامعة من طفل يعيش في بيت لا توجد فيه مكتبة!
وفي هذه المكتبة يجب أن تتوفر الكتب الأساسية لأي مكتبة، مثل: عدة نسخ من القرآن الكريم وتفاسيره، وبعض الموسوعات الفقهية والعقدية، والسيرة النبوية، والكتب العلمية، والجغرافيا، وغيرها.
أما بقية الكتب فيُفضل أن يختار كل فرد من العائلةِ ما يحب من الكتب ليقرأَها. ولذلك فإن زيارة العائلة للمكتبة بين الحين والآخر تشجع أفراد العائلة على اختيارِ الكتب التي يحبونها، وتكوين مكتباتهم كما يريدون.
شجعي طفلكِ على اختيارِ الكتاب المناسب لعمرهِ، والتنويع في الموضوعات، كأن يختار قصص الأنبياء، والصحابة، والسيرة النبوية، والموسوعات العلمية المخصصة للأطفال، بالإضافةِ لما يختار من كتب أخرى.
ولا تشتري عددا كبيرا من الكتب في وقتٍ واحد، حتى يتسنى له قراءتها جميعاً في فترة قصيرة، ثم الذهاب مرة أخرى للمكتبة لشراء الجديد من الكتب.
اكتبي اسم الطفل على الكتاب، ليشعر بملكيتهِ للكتاب، وأشعريه بأهمية الحفاظ عليه، ولو بعد سنوات.
اطلعي على الكتاب قبل شرائه، وتأكدي أن محتواه يناسب ابنك، واعزلي كتب الكبار عن كتب الأطفال برفوف خاصة لكل منها، أو مكتبة خاصة.
وحتى تشجعي طفلك على الاستفادة منها والاستمتاع بتجربة القراءة، حاولي أن تقرئي له الكتب أو يقرأها عليك، ولتكن هذه اللحظات في أجمل مكان في المنزل وأهدئه. واجعليها لحظات ممتعة حتى ترتبط القراءة لديه بالأوقات الجميلة والمميزة، فالقراءة ليست درساً أو واجباً، بل هي تجربة مشتركة بين شخصين أو أكثر، ومن الجميل أن يقرأ الأطفال الأكبر سناً للأصغر ومناقشة ما يقرؤون بينهم.
وأخيراً، فإن أقصر طريق لترغيب أبنائك بالقراءة وتكوين مكتباتهم الخاصة هو ممارستك لذلك أمامهم وجعله أسلوب حياتك؛ لما له من أثر كبير جداً على الأبناء، لأنهم عادة يحبون تقليد آبائهم وممارسة الحياة على طريقتهم.

اضف تعليق على الفيسبوك
تعليقاتكم البناءه هي طريقنا لتقديم خدمات افضل فلا تبخل علينا بتعليق











توقيع :



اوسمتي

عرض البوم صور بسمة   رد مع اقتباس Share with Facebook
Sponsored Links
Sponsored Links
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:31 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
System exit pages by mr.AmRaLaA
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الحقوق محفوظة تفسير الاحلام - دنيا حواء

a.d - i.s.s.w

Inactive Reminders By Mished.co.uk